Saturday, 06.24.2017, 03:34pm (GMT) FAQ RSS
 
 
::| Keyword:       [Advance Search]  
 
All News  
الاخبار
المقالات
القنوات الفضائية
الانتفاضة
ملفــات خاصــة
منـــــــــــوعات
English
محتجزي رفحاء/ بغداد
محتجزي رفحاء/ المثني
محتجزي رفحاء/ الديوانية
محتجزي رفحاء/النجف
محتجزي رفحاء/البصرة
محتجزي رفحاء/ ذي قار
 
 
 
المقالات
 

معقول نائب رئيس العراق تحول الى ((4 ارهاب ))..؟؟؟


Tuesday, 12.20.2011, 01:58am (GMT)

خلال هذه الايام وبعد الانسحاب الامريكي العسكري من العراق وتحول الى سياسة التدخل بكل تفاصيل العملية السياسية في عراق مابعد الانسحاب وقد تفاجئنا بما حدث من نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي الذي اودى اعتراف حمايته الى مذكرة التوقيف الصادرة بحقه ..!!
وهذا الامر يبدوا في غاية الخطورة ليس على قائمه معينة او تكتل سياسي معين لكن ينذر بخطورة الموقف من العراق كاملا حيث يعتبر العراق حاليا فتى يافع لم يزل في طور النمو والتجديد لكل مفاصل الدولة العراقية الحديثة التخرج من مدرسة الديمقراطية الامريكية الموعودة في عراق العبوات الناسفه والكاتم الاسود الذي لايعلم في ظلام سواده انه يغتال العراق وشعبه وكل كفاءاته وعقوله وكل من لايمشي مثلما يريد احدهم ...؟؟؟
تلك المصيبة الكبرى نحن هنا لانبريء طارق الهاشمي ولانتهمه لكن نريد ان نصل الى حقيقة العراق البلد المصاب اصابة بالغة في كبريائه وهيبته كدوله ..؟؟وهل ستتدخل الاراده الامريكية بارادتها الصلبة على الجميع لتنقذ الهاشمي ..!! ام ستشعل نار الطائفية من وراء هذا الحدث ان كان مفتعل او حقيقه..؟؟
وهل سينجح السياسيين امام الضغوط من الجميع على الجميع وترك الامور تسير الى مالانهاية في نفق العراق المظلم واذا كان حقيقه هل سيسكت القضاء على هذه الفعله..؟؟ ان كان لدينا قضاء نزيه يرى بعين المسوؤلية لشعبه قبل خواطر الاحزاب وضغوط من لايرحم اطفال العراق ام ان دجلة والفرات سوف يقسمان على الجفاف من ارضهما من ظلم مسؤليهما وهم يحفرون حفرة القضاء على شعب العراق ونهريهما..!!
ارض السواد تستغيث من الدماء وحجم الخيانة وصل الى حد العار العار العار ..؟؟ الرحمة ياربي اذا كان نائب رئيسه يزرع العبوات الناسفة وحمايته اصحاب الحصانة ..!! خبراء في القتل واستعمال اجمل اسلوب في الاغتيال ((الكاتم الحنين بدون صوت وصوره وزرع العبوات)) فكيف سيستعيد العراق عافيته ومكانه بين الدول واين سمعتنا كعراقيين اذا كان هذا الاتهام حقيقه فياعيبة العيبه على العراق اولا قبل الهاشمي ونقرأ سورة الفاتحة على هذا البلد المنكوب من سياسيين قد فعلوا مالم يفعله اي مسؤول على مدى التاريخ المعاصر وبهذا الحجم من المسؤوليه حيث انه نائب الرئيس يمثل العراق ((سيدي النائب نتمنى ان لاتكون على علم بما يفعله حمايتكم نرجوا من الله ان تكون مظلوم ليس لخاطرك انت..؟؟فانت شخص فاني ولايبقى لك هذا الكرسي )) بل ستبقى نقطة سوداء في تاريخ العراق..!!
والعالم جميعا سوف يقول هذا هو النائب المحافظ على وحدة وسلامة واستقرار بلده ..؟؟؟هذا النائب كان من المفروض ان يزرع الورد والياسمين لشعبه..؟؟ كان المفروض ان يسهر وينام شعبه..؟؟ هل من المعقول ان الشعب ينام ونائب الرئيس يزرع العبوات له ..؟؟ام هل من المعقول ان ياتي الصباح ونرى السيد النائب يتبرع بدمه من اجل الشعب المصاب بعبواته هل هذا معقول ..؟؟ ايها العراقيون ان هذا الفعل ان كان حقيقة فكيف ستحكمون بلدكم واي ديمقراطية هذه التي ترفع القتله وتهين الشعب واي حكومة هذه التي ترى كل هذه الموبقات وتسكت ((كما قال السيد المالكي ودائما يحذر منها لدينا الكثير من الادلة لكننا لانطرحها على الشعب والقضاء )) لخاطر من تخاطر بشعبك ولحساب من تسكت انت مسؤول امام الله قبل الاحزاب ولن تنفعك الخواطر والضغوط ان كنت صادقا كما تدعي ..؟؟
السكوت على الجريمة شريك فيها فهل انت شريك وانت تقول هناك ملفات كثيره عن مسوؤلين هم سبب الدمار الحاصل ..؟؟ ام لديهم ملفات ضدك يستغلوك فيها وانت ايضا شريك في بعض الامور لاسمح الله ((بهذه الحاله احسن للشعب ان ينتحر ))..؟؟
الى متى تستهينوا بشعبكم وتتذرعون بالضغوط السياسية والخواطر العلنية لهذا الحزب او ذاك او تلك الدولة او هذه ..!!
وتبقى الملفات طي الكتمان وتركن في الحفظ الى حين ماهو السبب ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هل تخاف من الاغتيال او التفجير انت اليوم هدفا ومن يدخل النهر لابد له ان يعرف السباحة والموت ملاقيك في يوم من الايام فكلنا ميتون انقذوا الشعب العراقي من الفتن والطائفية ان كان لكم خدمة شعبكم واذا لم تفعل فانت من يقتل شعبه بسكوته على الباطل ..؟؟
ياالله الهمنا الصبر على هذا الابتلاء ونتمنى ان نستيقظ من نومنا ويكون هذا حلم مزعج عن نائب الرئيس راودنا خلال نومنا وصحينا على حقيقة اخرى ..!!! محمد الحمداني



Rating (Votes: )   
    Comments (0)        Tell friend        Print


Other Articles:
ايها العالم هذا هو الحسين ابن علي .. (12.06.2011)
ليلة عاشوراء ووداع الحسين لأصحابه ! (12.06.2011)
نور على الدرب...وانشودة الخلود (12.03.2011)
نداء...وتضحيه...وعاشوراء (12.01.2011)
صراعات واخفاقات (11.17.2011)
ألنظام ألمركزي و آللامركزي في ألعراق ألجّديد! (11.17.2011)
نحن و الغدير (11.17.2011)
لا حصانة للأمريكي ولن ترفع عن صباح ألساعدي (10.06.2011)



 
::| Latest News

 
 
[Page Top]