Saturday, 08.19.2017, 05:19am (GMT) FAQ RSS
 
 
::| Keyword:       [Advance Search]  
 
All News  
الاخبار
المقالات
القنوات الفضائية
الانتفاضة
ملفــات خاصــة
منـــــــــــوعات
English
محتجزي رفحاء/ بغداد
محتجزي رفحاء/ المثني
محتجزي رفحاء/ الديوانية
محتجزي رفحاء/النجف
محتجزي رفحاء/البصرة
محتجزي رفحاء/ ذي قار
 
 
 
المقالات
 

اذا كان زوار الحسين عشرة اشخاص او مليون فمابال المبغض يرتعد..؟؟


Tuesday, 01.24.2012, 02:45pm (GMT)

يقولون ونقول لاطائفية في العراق ونحن ننادي كفى طائفية لكن لاحياة لمن تنادي والمبغض لو اشعلت العشرة شمع في يدك يقول ظلام في ظلام ..؟؟
مرت زيارة الاربعين التي يحيها محبي الحسين وقدموا التضحيات والقرابين من دمائهم لكي تبقى تلك الثورة ودمها الثائر على مدى العصور منبر ونور يهتدي به كل من اراد ان يعيش لحظات قدوم الحسين عليه السلام الى كربلاء الى وصول رأسه الشريف مع السبايا الى دمشق وعودة اهل بيت النبوة الكرام الى كربلاء من اسر يزيد ابن معاوية الذي جعل لنفسه اللعنة الى يوم الدين بما فعلت يداه من سفك دم الرسالة المحمدية المتمثلة بالحسين ابن رسول الله..؟؟
وهكذا نعود الى بعض المقالات التي ارسلت عن طريق الايميل او التي نشرت في بعض المواقع عن الزيارة الاربعينية وعدد الزوار بين تصريح الحكومة والملايين التي قالوا عنها وعن كتاب المقالات الذين استهزوأ بتلك الارقام وناقشوها نقاش اليهودي الذي باع السكر بنفس سعر الشراء وربح من بيع الاكياس ((الكواني )) فقد وصلتني رسالة على الايميل ترسم حدود كربلاء وتحسب عدد الشعب الشيعي من السني الموجود في العراق والمهجرين والملايين من الناس وصل الاخ الى ان العدد لم يصل الى نصف مليون شيعي مجنون قد سار الى جنون الحسين ((حتى يرتاح المبغض ))..؟؟
اقول اولا ايها المحاسب لحجم الناس ان الحسين ابن علي لم يكن للشيعة فقط انما لكل المسلمين وان زيارته تبعث الفخر الى الاسلام امام الكم الهائل من البشر والاديان حول العالم ولوجود هكذا كم من البشر المسلم يتجمع على كلمة سواء عند الامام الحسين تاركين ورائهم الغالي والنفيس من اجل احياء الذكرى التي لو نظرت لكل العالم والاديان هل لديهم هكذا تجمع هائل من اجل احياء شعائر دينهم ..؟؟ لايوجد هذا الشيء الا عند المسلمين فقط فهذا يوم الحج الاكبر تنظر الى الجموع الهائلة من حجاج بيت الله الحرام يودون الفريضة وهم بالملايين نفخر بها امام كل الخلق ولايوجد تجمع مثل هذا التجمع الديني بعد تجمع الحج الا التجمع حول الحسينوتدسون السم بالعسل حين يقول القائل يريد الشيعة ان يقولوا ان زيارة الحسين اكثر من حجاج بيت الله الحرام وهذا كذب حيث لو سمح ال سعود المتنفذين على الحج في زيادة العدد لوجدتم بيت الله يعج بعشرات الملايين من الحجاج والكل يعلم ))اما زيارة الحسين مفتوحه للجميع وبدون اجبار اي شخص ان يأتي لكنه اتى بمحض ارادته وهذه الملايين او العشرات هم مسلمين لااصحاب بدع كما تقولون فهم يواسون الرسول الاكرم كل سنة بمصاب ابن بنته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين واحياء هذه المناسبة هي حب واعتزاز وفخر في ديننا الاسلامي الذي بدأ بشخص واصبح امة ً تتباهى بما لديها من ايمان ولايعرف العالم هذا الدين الا حين يتجمعون على كلمة سواء ولعلم القارئ ان هكذا تجمع يرهب ويرعب كل من يريد بالاسلام السوء والدسائس والمؤامرات على ديننا من كل صوب لكن هيهات منا الذله قالها ابو الاحرار شامخا بقوة الله وايمانه وقف امام الظلم والهوان قائلا لا والف لا لحاكم اراد ان يرجع الجاهلية الاولى ويقضي على نور الاسلام وانتصر الدم على السيف هكذا حول الحسين عليه السلام الهزيمة التي الحقت بركبه من ظلم بني امية الى فوزا في الدنيا والاخرة عندما قدم كل مايملك لله وجعل اهل بيت النبوة عبرة لمن اعتبر وبقي عمره الشريف اكثر من جلاده بمئات السنين ..!!
لو فكر قليلا بعض الكتاب حول الزيارة ومغزاها الاصلي من هذا التجمع المليوني ((اذا كانوا نصف مليون صار تجمع مليوني )) فلننظر الى هذا الامر من ناحية الاسلام وعزته ومهما يكن هذا الزائر لديه موبقات او نزوات او اخطاء فان الله لم يخلق جميع البشر انبياء ومعصومين فكل ابناء ادم خطاءون لذالك نرى الجمع من كل المسلمين الشيعة قد ذهب الى الحسين متناسي كل شيء سوى حضوره عند القبر الشريف وهذا يجعلنا نتفائل الى مستقبل افضل اذا ماصدق العلماء في تربية الاجيال القادمة على الحب في العمل والاخلاص وان يفهموا دينهم على الوجه الصحيح ليس فقط بزيارة قبور اهل البيت انما في نصائح اهل البيت في ديننا واخلاقنا ((لأن الحسين عِبره قبل ان يكون عبّره)) ونتمنى من كل المسلمين ان يعلموا ان التجمع حول اهل البيت عليهم السلام وخصوصا الحسين عليه السلام ومصابه الجلل لم يكن لكي نلطم ونبكي فقط بل هو رسالة لكل العالم ان المسلمين اينما ذهبوا ورحلوا فان دينهم يجمعهم في لحظات المد الالهي الى شهيد الاسلام سيد شباب اهل الجنة الحسين ابن علي عليهما السلام وكفى كفى تناحر من اجل ان يفرح المبغض والكافر بدين الاسلام انه استطاع ان يفرق الدين الاسلامي ويهدي الله الجميع الى حب ديننا الحنيف .

.محمد الحمداني
mohsah67@yahoo.com



Rating (Votes: )   
    Comments (0)        Tell friend        Print


Other Articles:
وقفوهم انهم مسؤولون (01.24.2012)
مفهوم المواطنة والوفاء لرسول الانسانية (01.24.2012)
موج الاسى...ودرب الحزن...وفاجعة الرحيل (01.24.2012)
اخطر انقلاب سياسي يدبره برزاني لإسقاط المالكي (01.15.2012)
عرب وين طنبوره وين يكولون اعترافات واجرام سوه موتمروطني..؟؟ (01.14.2012)
حركة الوفاق تعلن انسحابها من القائمة العراقية (01.11.2012)
كذب الموت فالحسين مخلد (01.11.2012)
رسالة إلى الله (01.10.2012)



 
::| Latest News

 
 
[Page Top]